هذه المدونة محمية بموجب قانون حفظ الملكية الفكرية

السبت، 11 أغسطس 2018

دعم المحتوى الهادف

ما التعريف المناسب أو الصحيح لجملة «هذا الشخص مؤثر اجتماعي»؟ التي أقرؤها في الكثير من المعرفات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتظهر بشكل مبالغ فيه عند التعريف بأشخاص في البرامج التلفزيونية والإذاعية فضلاً عن الصحف، نعود للتعريف، وأظنه يعني أن هذا الشخص له تأثير مباشر ونافد في المجتمع، وهنا لا بد أن نوضح أن المجتمع المذكور يكون مجتمع الشخص أو مجتمعاً خاصاً من مجموعة الأشخاص المتابعين له، وأجدها الأنسب.
في الآونة الأخيرة أصبح هناك وعي من قبل المجتمعات بما يخص المؤثرين الاجتماعيين، وعليه أصبحت هناك حملات، وخصوصاً عبر برنامج تويتر لكونه منصة عامة، لغربلة الأشخاص من المشاهير و المؤثرين الاجتماعيين على حد سواء، بحيث يُدعم أصحاب الحسابات ذات النفع والأشخاص المؤثرين بشكل إيجابي في المجتمع، ما زاد في الحقيقة من نسبة المواضيع والأطروحات المفيدة، وهنا لا نقصد فائدة علمية بحتة، وإنما فائدة في جميع المجالات علمية وأدبية وسياحية، وفي الفنون وكل ما يهم المجتمع، حتى في نوع الدعاية والمواد المروج لها، لكون الشخص يعتبره مصدر رزق.
وفي النهاية لا بد أن ندرك أن كل شخص مشهور أو مؤثر اجتماعي لم يكن ليصل لولا سببان أساسيان، وهما الجمهور والمادة المقدمة، ويبقى أن القرار بيدنا فيمن يؤثر في مجتمعنا.

ليست هناك تعليقات: