الأحد، 2 أكتوبر، 2016

كيف أجعل القراءة عادة؟

كيف أجعل القراءة عادة؟

مهرة سالم
كثيراً ما يطرح عليّ هذا السؤال في كل محاضرة وورشة عمل أقدمها للصغار والبالغين على حد سواء. الجميل أن السؤال يطرح بصيغة إيجابية، وهو دليل على رغبة حقيقية في أن تكون القراءة جزءاً من حياة الشخص، وذلك نوع من الإدراك أن القراءة أساس مهم يدعم شخصية المرء حيثما كان موقعه في الحياة.
إليكم بعض النقاط:
1- خصص وقتاً يومياً للقراءة حتى يُخزّن عقلك هذه العادة، وتصبح من ضمن منظومتك اليومية التي لا تفكر بها وإنما تفعلها.
2- ركز في البداية على الكتب التي تثير اهتمامك أنت، وما يناسب شخصيتك ورغباتك.
3- اجعل الكتب قريبة منك، لا تحشر الكتب في خزانة، إنما ضعها على مكتبك في حقيبتك على مرأى بصرك، في مكان يسهل أن تصل يدك له.
4- لا تضغط نفسك في القراءة، خذ فترات استراحة من القراءة بين حين وآخر.
5- الكتب الصوتية بها من النفع الكثير، فهي تحفّزك على الاستمرار بالتفكير بالكتب والرغبة في قراءة المزيد.
6- ضع قائمة للكتب التي تود أن تقرأها خلال فترة معينة، فذلك يحفّزك على الإنجاز وهو أن تقرأ أكثر.
7- معارض الكتب لها جو ساحر لعشاق الكتب، يمكنك زيارتها للاطلاع على مختلف صنوف الكتب.
وقبل كل ذلك اجعل القراءة أداة للاسترخاء والاستمتاع لا واجباً يجب الانتهاء منه.

ليست هناك تعليقات: