السبت، 5 يوليو، 2014

ثبات التغيير

بسم الرحمن الرحيم 
مبارك عليكم شهر الرحمات 
وأسال الله أن يرزقنا وإياكم
 حسن الصيام والقيام 
...
التغيير هو الثابت الوحيد في حياتنا
 كل شيئ سيتغير أو تغير بالفعل 
نحن نعتاد التغيير نتقبله تدريجيا في كل أمر 
أبسط مثال صوم أول يوم رمضان 
تجد البعض متعب والآخر عابس والبعض نائم هربا من الجوع 
وبعد خمسة أيام بأكثر تقدير
 تجد الوجوه إنتعشت والمباسم إفرج عنها 
والجوع أمر لا يكاد يذكر خلال النهار 
....
عندما ننوي أن نتغير أو نجبر أن نتغير يثبت لنا أمر 
أننا نقدر أن نكون مانريد وقت مانريد 
الصعوبة تكمن في الخطوة العملية الأولى 
وهي إقران النية بالعمل 
لا زال في رمضان سعة لتترك 
( التدخيين _ الشيشة _النميمة - إلخ )
الوقت الآن مبارك يساعدك على
 ( الصلاة في وقتها _التصدق _ تلاوة القرآن وحفظه_ إلخ )
...
بادر وقل 
يا الله يا معين يسر كل أمر
 فكل أمر عندك هين 
وأنت يا قدير إذا أردت لشيئ قلت له كن فيكون 
...
همسة الختام 
 اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك 

هناك 4 تعليقات:

~أم حرّوبي~ يقول...

مبارك علينا وعليج نهار..دائما الأمل في رمضان بأن يقودنا لأن نكون أفضل أن نتغير إلى ما يرضي الله...الله يعيننا على الصيام والقيام وثبات النفس على الطاعات والبعد عن المعاصي

جزاج الله خير ^^

Marwa Fahmy يقول...

كل عام وانتِ بخير
ربنا يتقبل منا جميعاً يارب

نهــــــــــار يقول...

أم حروبي
أسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال :)

نهــــــــــار يقول...

مروة فهمي
يا فراشتي منوراني
آمين يارب ربي يتقبل منا ومنكم ويبارك لنا ولكم :)