الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013

ذات زكام !!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.....
في وضع الحُمى أكون بين
ثلاث أحوال
 يقضه كالخيال
رؤيا كالواقع
وما أطول أضغاث الأحلام
إلا أن في كل حال أكون أفكر من زاويه مختلفه لذات الأمر
...
اليقضة 
التنفس نعمة ندرك ذلك ولكن أين الذي يشكرها في يومه عدد ما تنفس في ساعه واحده
...
رؤيا
التنفس أن تحلق عاليا حيث تريد تفرد جناحيك وتطويهما متى ما أردت
وكذلك قلمك وقلبك وعقلك
...
أضغاث
التنفس هو زفير مستمر بقساوه وشهيق يكاد يدمي القلب
أقرب لمنازعه بين الروح والجسد
...
أعلم أن الزكام عندي يطول
هذا عهده بي منذ عرفته
الغريب أني أألفه مرنه عموما أنا في حياتي
إلا أني معه أصبح أكثر مرونه وقابليه لمسايرته
حتى يودعني هو بحنو شاكرا لي حسن الإستضافه
...
كذلك منغصات الحياه هي كالزكام قد تأتي خفيفه
وقد تكون متأزمه وقد تكون شبه مهلكه
إلا أن الصبر عليها التأقلم مع الوضع الجديد مجارات الأحداث
والبحث دوما عن طريق الخروج الآمن هو أفضل الحلول
لتخرج أقوى أنقى وأتقى
..
نمر في كل يوم بمنغصات وآلام ومحبطات

نتجرع المضاد الحيوي وما هو إلا بكتيريا لذات المرض
لنقوى على المرض
ببساطه يجب أن نتشبع من أي كان الأمر
(مرض _ألم نفسي _فقد _ وكل ما يخطر في بالك )
حتى نستطيع أن نقاومه لنبدأ من جديد
بروح جديده آمال وطموحات أجمل

وواقع يبتسم مرحبا بك أيها الناجي الجديد 

هناك 6 تعليقات:

جارة القمر يقول...

فعلا رائعة ومعبرة جدا عن الواقه اللي بنعيشه
شكرا

Blackmatta يقول...

نهار .. تأملاتك فى الزكام فريدة من نوعها و لكنى اخشى عليك منه:(
تفكير عميق و افكار منطقية ربطيها ببعضها لترسمى خريطة واضحة لمعانٍ جديدة.. استمرى فأنا أرى فيك صحفية المستقبل الرائدة♥

أضعت منظرتي يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


كل شيء في هذه الحياة يحتاج صبراً يفوق صبرنا على الزكام أو الحمى ...

لأن الإنسان بطبيعته عجول جدا وقليل هم الصابرون


لكن التوكل وتقوى الله أعظم ماتكافح به تلك المنغصات..


أدام الله علينا وعليك السعادة وراحة البال

يعطيك العافية طرح موفق
وتشبيه أكثر من رائع :)

تحيتي

نهــــــــــار يقول...

جارة القمر ...
شكرا لمرورك :)

نهــــــــــار يقول...

Blackmatta...
الحمدلله حبيبتي أنا بخير لا تقلقي كله أجر ..
جزاك الله خير على كلماتك التي تمدني بطاقه لأستمر وأجتهد
دعواتك يا غاليه ..
...
أستودعك الله

نهــــــــــار يقول...

أضعت منظرتي ...
شكرا لك أخي على تعليقك المثري
في كل أمور الحياه لا حول ولاقوة لنا إلا بالله ..
جزاك الله خير وشكرا لتواصلك
..
في حفظ الله