الخميس، 17 فبراير، 2011

لو حكى القمر

لو حكى القمر
لسرد لنا قصص عشق مستمر
أم وطفل
غصن وعش
وعاشقين يتسامران
 بهمس
........
لو حكى القمر
لدندن لنا ترانيم
طموح الشباب
وصخب الغوغائيين
ومنامات الصغار
..........
لو حكى القمر
لتبتل بأجمل الكلمات
من مناجاة المؤمنين
ودموع التائبين
ودعاء المعوزين
.......
لو حكى القمر


الخميس، 3 فبراير، 2011

عزيزي عزيزتي عندكم كيبورد

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.......................
في ظل  الظروف التي نعيشها حاليا
وفي الجو الإعلامي المفتوح
والتطور التكنلوجي المهوول
كان لا بد أن أقول لكم
عزيزي عزيزتي
أنت مراقب ومحاسب
وإليكم الموضوع
......
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبغض الثرثارين والمتشدقين والمتفيهقين
الثرثارين كثيروا الكلام
والمتشيدقين المتطاولين بالكلام
والمتفيهقين المتكبرين

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يسب أحدا لأن سباب المسلم فسوق
  السباب هو الشتم أو المشاتمة. وقيل: السباب أشد من السب، فالسباب هو أن يقول الرجل في الرجل ما فيه وما ليس فيه يريد بذلك عيبه. وأما السب فلا يكون إلا بما هو فيه.
وأما الفسوق فهو في اللغة الخروج، وفي الشرع: الخروج عن طاعة الله ورسوله، وهو في عرف الشرع أشد من العصيان. قال الله تعالى: وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ {الحجرات: 7}.

عن أبي موسى الأشعري قال: قلتُ يا رسولُ اللّه، أيُّ المسلمين أفضلُ؟ قال: "مَنْ سَلِمَ المُسْلِمُونَ مِنْ لِسانِهِ وَيَدِهِ".


هل سمعتم بهذا الحديث " أتدرون من المفلس " ؟ قال الصحابة : المفلس من لا درهم له ولا متاع .فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : المفلس من يأتي يوم القيامة بحسنات وزكاة وصيام وحج ، ويأتي وقد شتم هذا وسفك دم هذا وضرب هذا ، فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يُقضى ما عليه وإلا أُخذ من سيئاتهم وطُرحت عليه فألُقي في النار .رواة مسلم

ومن آفات اللسان:

* الطعن في الأَنْسَابِ الثَّابتةِ في ظاهِر الشَّرْعِ.
 * الكَذبِ وبيان أقسامهِ.
* الافْتِخَار.
 * التحديث بكلِّ ما سمعَ إذا لم يظنّ صحته.
* إظهار الشماتة بالمسلم.
  * احْتِقار المسلمينَ والسُّخْرِيةِ منهم.
 * ألفاظٍ يُكرهُ استعمالُها أو يحرم ( وهى كثيرة جدا ).
  * اللَّـــعْن.( وهو من أخطرها)
.....
وكوننا نعيش تقريبا حياة إلكترونيه بحته
وتعتبر لوحة المفاتيح
هي اللسان بالنسبه لنا في هذا الزمن
وفي الظروف الراهنه
يجب أن تكون مسلما في كلامك
وكتابتك ورسائلك
بإختصــــــار
نكت في أشخاص مسلمين
(مهما كنت تبغضه)
آيات تستخدم في النكت
(كإستخدام  إن بعض الظن إثم)
أحاديث مكذوبه
(إقرأها مره واحده أرسلها لعشره لتفلح)
كل ذلك نتداوله ببساطه في
الهاتف
الماسنجرات ( المسن _الياهو _ البلاك بيري وغيرها )
في المجالس
دون إدراك في أغلب الأحيان وبحسن نيه في  أحيان
وبقصد وعمد يزينه الشيطان لدينا في بعض الأحيان
متناسين حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم 
أن ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم ويل له ويل له
حفظ اللسان أمر مهم والأهم في زمن
الكيبوردز أن تحفظ يدك فهي لسانك
لهذه العوالم الإفتراضيه
لست أعظ ولست أفتي
إنما أبلغ والله من وراء القصد
....
يا جماعه والله إني أحبكم
وإلا ما يلست وكتبت
لحد يزعل مني
وفي إنتظار كل
ماهو جميل منكم :)
.....
تم نشر
التدوينه في مقال بجردية البيان الإماراتيه أيضا
http://www.albayan.ae/across-the-uae/our-homes/2011-03-01-1.1394062
في أمان الله