الأحد، 27 سبتمبر، 2009

كتبxكتب

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
إكتشفت أني كتبت عن شراء الكتب وعدم حديثي عن ما قرأته ...
الكتابين القادمين لم أشتري ايا منهما ولكني قرأتهم .......
بنات إيران لناهيد رشلان...
كتاب يحكي مذكرات ناهيد
التي أهديت لخالتها مريم الأرمله العاقر لتعيش معها في طهران ......
طبعا خالتها شيعيه ملتزمه وكبرت عندها ناهيد ....
وطوال الكتاب وهي تتذكر وتسقط ما تفعله وتعيشه على أيام طفولتها عند خالتها..
وأهم شيئ هو مشكلتها مع والدتها وما تبعها من ترساب في نفسها
طبعا بعد أن كبرت بسن التسع سنوات تقريبا قدم والدها وأخذها من المدرسه جرا وهي ترفض ...
إلى أن وصلت إلى الأهواز حيث منزل أبيها الرجل العصري الشكل لا عصري الطباع الذي يعمل في المحاماه.......
بين طهران والاهواز تعيش مئات المتناقضات ...
تبدأ بالتخلي عن عادات خالتها وتنخرط في عادات والدها بالرغم من رفضها لأمها وتحديها لوالدها...
طبعا تذكر مراهقتها هي واختها الكبرى وما يدور في سريرة بنات ذلك الوقت زمن الشاه والحريات ......
بعد إقناع والدها تسافر إلى أمريكا لدراسه حيث يوجد أخويها الذين ذهبوا لدراسه ومن ثم إستقروا هناك.....
تحكي بإيجاز عن الجامعه وما بعد الجامعه من رفضها للعوده لإيران ولمحات بسيطه عن تعرفها برجال وزواجها من رجل يهودي ...
الذي تقبلته عائلتها وتحكي عن زيارتها لإيران بين فتره وأخرى لعدة أمور وتغير الأوضاع....بعد إنتهاء زمن الشاه وبداية زمن الخميني ..
تروي عادات وتقاليد
وتغيرات ....




هذه اليوميات والمذكرات الخاصه بالمراسله اليهوديه جيرالدين بروكس .......
قد تستغرب الآيات الموجوده قبل كل فصل ولكن بعد القرآه تدرك أنها بالفعل إندمجت في خبايا المنطقه .......
تأثرت كثيرا بالشيعه وتروي عنهم أغلب الوقت كون أن أغلب تواجدها كان في إيران بعد نهاية عصر الشاه ...
تروي عن النسوه والفتيات وكذلك من تزوجن بإيرانيين تدخلك إلى عالم النساء الغامض إذا صح التعبير .....
تنتقل إلى الخليج ببداية الطفره وتنقل الأزمات النسائيه التي حدثت .......
كما في فلسطين تخبر عن من صادفتهم من رجال ونسوه .......
وتسترسل عن رقصة البطن في مصر .....
وعن حرب الخليج...
وعن التناقضات التي لم تفهمها في المرأه المسلمه شيعيه أو سنيه على حد سواء....
تتكلم عن الملكه نور أم الملك عبدالله الثاني ملك الأردن وعن زوجها الملك الحسين ..
وعن حياتهم الملكيه والسياسيه ........
وتعود لسيدني حيث تقطن بعد كل رحلاتها .......
...............
رأي شخصي .......
ليس بالضروره يكون الرأي الصحيح
........
قراأتي لبنات إيران جاء بعد زيارتي لإيران
أحسست ان له طعم خاص لأني أعرف ما تقصده ...
وعشته ولو قليلا فأنا أعرف رائحة الخبز وشاهدة الأزقه ...
وماء الورد وأشجار الخوخ ......
شاهدة المظاهرات كما شاهدة الحسينيات ....
تعرفت على الشعب الإيراني ولو قليلا .......
أحس بأن بنات إيران تستمتع به النساء لا الرجال .....
..............
الأنوثه الإسلاميه ......
بدأت قرائته سنة 2005 في نهاية شهر فبراير في مصر ....
وإنتهيت من قرائته سنة 2009في منتصف شهر أغسطس في الإمارت ....
طبعا بدايتا قرأته بسبب البرد في القاهره فلم أكن أخرج ليلا فلابد أن أتسلى بشئ ...
إستلفته من مكتبة د.بطوطه ولم أنتهي من قرائته بسبب أن كنت أقرأ بطريقه مختلفه عن الآن ..
مللت من عدت أمور أهمها أنها كانت تسقط كلماتها على نساء الإسلام كافه بينما المفترض أن تحدد (شيعه وسنه)
لإختلاف العديد من الأمور ......
وجدت الكتاب في مكتبة د.بطوطه في الإمارات قد جلبته مع نهاية دراستها فأكملته.....
ولكن بأسلوب جديد بأن بالفعل الفرق كبير ومن يهتم بالأمر سيبحث وليس هنالك حاجه للإيضاح......
وخصوصا أن زيارتي لإيران أوضحت لي أمور عديده....
بالرغم من كل شيئ أحس أن الكاتبه لم تفهم الأنوثه الإسلاميه .......
ولم تصل إلى الأنوثه الإسلاميه السنيه بالتحديد إنما كانت تدور حولها ولم تبلغها ....
............
أطلت كثيرا .....
فعذرا ...
........
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلاأنت استغفرك وأتوب إليك...


الأربعاء، 9 سبتمبر، 2009

الشوق يزيد.......

يامن إلى رحاب الله شددتم الرحال
وطفتم سبعا على البيت العتيق
وأمام المقام صليتم ركعتين
وإلى شعائر الله هممتم...
بين الصفا والمروه أخالني معكم أسير
هنيئا لكم ذاك المقام....
وأسأل ربي أن يتقبل منكم
ويزيــــــــــد
ولكن رجائي أن تدعو لي معكم....
قد علمتم شوقِ لطواف والسعي بصحبتكم...
في أطهر أرض في البيت العتيق....
وأسأل ربي أن يجعلني معكم....
من العتقاء والمقبولين.....

الاثنين، 7 سبتمبر، 2009

خواطر الشقيري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته......
طبعا الأغلب يعرفون برنامج خواطر للمبدع أحمد الشقيري.......
عند بداية البرنامج يكتب ....
علم+أخلاق+عمل=نهضه


بالرغم من اني لم أتابع خواطر خمسه وهو إصدار رمضان الحالي ....
لإبتعادي قدر الإمكان عن التلفاز....
إلا أني قرأت الكثير عنه من خلال المقالات التي إمتدحت رحلته إلى اليابان ...
شاهدة بعض الحلقات من خلال اليوتيوب ......
بالفعل روعه ........
لم أود الكتابه حتى أنتهي من المشاهده الكامله ولكن لم أطق صبرا ....
بلد سبحان الله تمنيت أن يسلم كل من فيه ...
فأغلب معاملتهم وطبعهم به من واجبات المسلم الكثير ...
ويكفي إفشاء السلام ......
والإحتـــــرام.....
لأي شخص مهما كان عمله .....
حتى للطفل ذي الأعوام الخمس الذي ينادى بالأستاذ فلان ...
في المدرسه من قِبل المعلم ....
مدهم لطرق خاصه للمكفوفين والسبب أن أحد المكفوفين سقط من درجات المترو ومات
عام 1973........
فتم إنشاء هذه الطرق التي تخترق المولات والأحياء السكنيه والشوارع.....
مكتبه من سبعين ألف كتاب بلغة بريل ........
وليس فقط الكتابه بل الصور أيضا من الممكن تحسسها ....
والنظافه حكايه أخرى
خصوصا بالحمامات
وإنتو بكرامه .....(كرمكم الله)
عن جد لا تعليق يجب أن تشاهد بعينك لتعلم
مدى التطور ...
أما التاكسي حكايه أخرى ......
فيها يصعب إصابتك بإنفلونزا الخنازير
لأنك تقريبا لن تظطر إلى لمس شيئ
فكل شيئ أوتوماتيكي ...
.........
هذا غيض من فيض ......
.............
وكما قال أحمد يا أمم...........
وتحيه طيبه إلى الأستاذ أحمد ونسأل الله لك التوفيق والسداد....
...........
طبعا بعيدا عن هذا كله
تم طرح إستفتاء لإستمرار إغلاق مدارس دولة الإمارات إلى شهر 11......
يا ترى ماذا ستكون النتيجه ....
...........
في حفظ الله

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

إلــــه الأكواني ....

ياإلـــه الأكواني يا متصرف في شأني ...
إغفر لي ماكان من جهلي ومن عصياني ...
ذنوبي أثقلتني وعن الهدى أبعدتني ...
ورجائي برحمتك يا إلــه إحتظني....
تُبت يا ربي إليــك....
والعفو منك والرجاء إليك...
فــتب على عبد مقصر ...
شهد بالتوحيد والإسلام دينا .....
يا إلــه العالميــن.....
إهدني للحــق المبين ......
وأكتب لـــي منك عفوا ...
وإجمعني بالجنة مع الصالحين ......
.......................
كلمات وجدتها بخطي ولا أعلم هل هي لي أم أنشوده نسيتها
أتمنى أن تعجبكم....
في أمــان الله