الجمعة، 31 يوليو، 2009

جئنا إلى الدنيا




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..........


بدايتا إخوتي وأخواتي


نسأل الله أن يبلغنا رمضان ....


وأود أن أذكر نفسي وأذكركم...


بالطبع شهر شعبان هو الشهر الذي ترفع به أعمالنا إلى الله سبحانه


وما أجمل أن ترفع ونحن صيام كان الرسول صلى الله عليه وسلم يكثر من الصيام بهذا الشهر ...


..............


والآن موضوع أرجو أن يعجبكم...






سمعت نشيد في مدونة الأخت مــي.......






وأعجبني ....






وإليكم الكلمات.....






جئنا إلى الدنيا كي ندعو إلى الله لننشـــــــر الخيــر في الكــــون الذي حار






ونرســل العطــر من روض الهدى الزاهي






ويشــــــــــــرق الســـلمُ أنـــوارا و أنــــوار






الله الله الله أكبر لا اله إلا الله






إســـلامنـــا جـــــــــــاء ليبـقى الســـــلام






ضيـــــــــــاءً ونـــــوراً في دنيــــا الظـــلام






فالعدل منانــــــــــــــــــــا مـــابـين الأنـــام لنــحــيـــا






جـميعــــاً في ظــــل الــوئـــام






الله الله الله أكبرلا اله إلا الله






أوصانــــــــــــــــــا النبي وخـيـر الصحـــاب






أن نـرقى جـميـعـــا أعـــالـي السـحـــاب






ونـــزرع الحـــق في كـــــــــل رحـــــــــاب






لـنـحـصــــــد النـــور ونــجـلــو الضـبـــــاب






الله الله الله أكبرلا اله إلا الله






رســالـة الـــدين في هـــــــذا الـــــــوجود أن






يــهـــــــزم الظلم وتلـغى الحــــــــدود






و الــطير يغني مـــــن غــير قـيـــــــــــــود






فـي كـل سـمــــــاء والـحــق يـســـــــود






الله الله الله أكبرلا اله إلا الله






............






طبعا الأنشودة حماسيه....






ذكرتني بحلقه ماضيه من برنامج ضع بصمتك...






للشيخ الدكتور محمد العريفي...






في فقرة الواجبات ...






يقوم الناس بإرسال أعمالهم مصوره...






وكان من ضمنها مجموعة مسلمين في بلجيكا .....






في وسط السوق ينشرون الدين الإسلامي بتوزيع كتيبات...






وتعريف الناس بوجه يشرق من الإبتسام....






...........





الدعوه إلى الله يـــاه ما اعظم هذا العمل...





أيضا في برنامج لشيخ محمد العريفي (لا أخفيكم سرا اني معجبه بأسلوب الشيخ محمد)





قال أحد الشباب أنه يدعو إلى الله من خلال العماله الفلبينيه تحديدا ...





والسبب سلاسة التعامل معهم...





يوجد في بيت أقربائنا خادمه فلبينيه وقد أسلمت منذ فتره...





السبب الكتيبات التعريفيه ..





أعجبت جدا بسيرة السيدة زينب بنت الرسول صلى الله عليه وسلم..





وتسمت بإسمها بعد إشهار إسلامها..





...........


وفي إحدى محاضرات الدكتور الشيخ خالد الجبير ذكر أنه



كان في إحدى الدول الأوروبيه والمنطقه لا تتكلم الإنجليزيه



فظل يسأل وهو لا يعلم كيف يصل إلى المركز الإسلامي بتلك المنطقه



حتى شاهد سياره مكتوب عليها بأربع لغات مختلفه من ظمنها اللغه العربيه



إذا اردت أن تعرف عن الإسلام أوقفني رجاء



وبالفعل توجه الدكتور خالد له وبدأ يكلمه



وأخبره قصته أنه كان من العصاه ولكن الله من عليه بنعم لا تحصى فبدأ يتفكر حتى



الله هداه



فلم يوفر أي مجهود بالدعوه لله ...



سبحــان الله ...





أسأل الله أن يجعلنا ممن يدعون لدينه....


ويهدينا ويهدي بنا....


أبسط طريقه أجدها لدعوه هي الإلتزام


فبمجرد أن يشاهدنا الناس ونحن ملتزمين


بأمور ديننا من لباس وحديث طيب ومعامله حسنه


نكون قد أدينا واجبنا في حال أننا لا نملك العلم بأمور الشريعه


والمعرفه الكافيه والأسلوب الخطابي


لدعوه..


..................


حمله نسأل الله أن ينفع بها


على موقع الأخ أحمد بدر الدين


للمعلومات والمشاركه بيمين الشاشه


من هيفطر أكثر ....


........


ملحوظه


يا جماعه طبعا لابتوبي إلي عشتم معي معاناته


اصبح خارج الخدمه


وحاليا أستخدم أكثر من كمبيوتر


فالرجاء أن يترك الجميع


تعليقا حتى لو فاضي لأستطيع التواصل مع مدوناتكم


........


في امان الله...