الخميس، 29 يونيو، 2017

مبدأ

لا أعلم لماذا، ولكن بعد عدة مواقف وجدتني أتذكر قصة السيدة «هو» زوجة رئيس وزراء سنغافورة التي ضجت الصحف بانتقاد ذوقها وأناقتها، خلال زيارتها للولايات المتحدة الأمريكية، حيث ظهرت بحقيبة زرقاء عليها رسوم ديناصورات، مما لا يدع شكاً بأنها رخيصة وأقصد هنا السعر، إذ تبين أن سعرها يبلغ 11 دولاراً، وهو رقم لا يليق بزوجة رئيس الوزراء من وجهة نظر بعض الأشخاص، ناهيك عن مقارنتها بالسيدة ميشيل أوباما وأناقتها.
تلك الانتقادات دفعت السيدة «هو» للتحدث عن «سر» حقيبتها الزرقاء، حيث بينت أن الحقيبة اشترتها من معرض بسيط في سنغافورة، تمتلكه مدرسة لطلبة يعانون من التوحد، وتقوم المدرسة بعمل هذا المعرض لتشجيع الطلاب على دعم مواهبهم. وقالت السيدة إن الحقيبة ربما تبدو رخصية الثمن في أعين الناس، لكنها غالية جداً في نظرها، لأنها تدرك الجهد والوقت الذي بذل في صُنع تلك الحقيبة.
المبدأ هو بصمتك الخاصة، لذلك عندما يكون لديك مبدأ في الحياة تؤمن به، وتثق تماماً بأنك على صواب، وإن كنت ستلاقي العديد من الانتقادات التي بطبيعة الحال ستؤثر عليك ولو قليلاً، فنحن بشر والكلمة لها وقع ساحر علينا، ولكن يبقى الوعي وإدراك أنك على حق، وأن ما تسعى له يستحق، وأن هذا المبدأ يحصنك من كل المثبطين والسطحيين لتبرز وتكون ملهماً، فعليك أن تتشبث به بنواجذك.

ليست هناك تعليقات: