الأحد، 19 مارس، 2017

عدوى الإيجابية

 

هل تساءلت يوماً لماذا تضحك بمجرد رؤية شخص يضحك؟ المشاعر الإيجابية مثل الابتسام، والضحك لها تأثير معد على الآخرين. وأيضاً المشاعر السلبية مثل، البكاء، والأنين لها تأثير سلبي.
يقول الخبراء في مجال علم النفس أن للضحك والبكاء تأثيراً قوياً على مشاعرنا، وأننا في حال التقينا بشخصين أحدهما يضحك والآخر يبكي سوف نتأثر بصاحب المشاعر الأصدق وليس بالضرورة أن يكون من يبكي.
وهذا يدل على أننا نتأثر بالمشاعر الصادقة بالفطرة، وأن الإنسان يستمد طاقته سواء إيجابية أو سلبية ممن يحيطون به من الأشخاص.
لذلك ينصح المتخصصون بأن تحيط نفسك دوماً بمن ترغب أن تكون مثلهم، وخصوصاً في مجال العمل، فالطاقة الإيجابية ستؤثر في أدائك وتكون حافزاً قوياً لك لكي تتمثل بهم، على سبيل المثال إن كنت تريد أن تصبح معمارياً متفرداً، فعليك أن تحيط نفسك بالمتفردين في مجالك، أن تتابع أخبارهم، تحضر ندواتهم، تشارك معهم في أعمالهم، وهكذا في كل مجالات الحياة صغرت أهميتها أو كبرت، فمن يريد أن يصل لهدف معين، ليس فقط عليه أن يزيح كل المؤثرات عن طريقة؛ بل يجب عليه أن يُعبد هذا الطريق ويزينه ليكون مكانه الخاص الذي يرتاح فيه ويسعى لجعله مصدر إلهام لمن يأتي من بعده.
دوماً عندما تجد نفسك تبتعد عن إيجابيتك راجع من حولك، والأجمل أن تكون أنت مصدر الإيجابية لمن حولك.
m.salem@alroeya.com

ليست هناك تعليقات: