الأربعاء، 21 ديسمبر، 2016

قاعدة مشغول

 مهرة سالم

في حديث مع أحد المصورين المحترفين أخبرني أن سر كونك مصوراً ناجحاً أن تبقى مشغولاً بالتصوير، كنت أظن التصوير شغفاً فقط، قد يفتر أو يزيد حسب مزاج الشخص، ولكنه أوضح لي أن الشغف أمر مطلوب، ولكن يجب وضع جدول يساند الشغف لهدف معين، حيث تلتقط كل أسبوع عدداً معيناً من الصور الممتازة، ولمن يدرك معنى التصوير يعلم مدى صعوبة استخراج صور ممتازة بفكرة وتنفيذ، ومدى الجهد المبذول لإنتاج عمل ترفع له القبعة عالمياً.
وجدت أن ما قدمه لي هو قاعدة نستطيع أن نستخدمها في أغلب أمورنا الحياتية، أولاً، يجب أن يكون لديك هدف واضح واقعي .. وثانياً، أن تعمل بكل طاقتك للوصول إليه، وأن تستمتع بما أنجزته، ومن ثم تقييم العمل بشكل كلي لتدرك أين كانت القوة، وأين مكمن الضعف، وتبدأ من جديد.
كمثال إن كان هدفك أن تهتم بصحتك سيكون عليك تحديد الهدف، وهو الحصول على صحة أفضل، وبعده اتباع أسلوب غذاء صحي، وممارسة الرياضة المناسبة لجسمك، والإقلاع عن العادات التي تضر صحتك مثل السجائر، وعليه تكون كونت قاعدة واضحة تتبعها للوصول إلى هدفك.
وجدت أن أغلب ما نعاني منه أننا لا نضع قاعدة واضحة لهدفنا، نتشتت في الكيفية، فنضيع في وسط زحمة عدم الترتيب، وجدت تغيُّراً ملحوظاً بعد اتباع هذه القاعدة، جربوها.
m.salem@alroeya.com

ليست هناك تعليقات: