الأربعاء، 9 نوفمبر، 2016

أوقد الشغف داخلك

 

مهرة سالم


في دورة التصوير لم أتوقع يوماً أن يبدأ المصور حديثه بعيداً عن نوع الكاميرات المستخدمة وجودة الصور، كثيراً ما تكون الكلمات الأولى لدى المصورين عن العدسات المستخدمة، وبرامج تعديل الصور، وعن مدى براعة الشخص في تسخيرها، سيسأل بطبيعة الحال عن مستواك في التصوير؟ وأين تجد نفسك؟ ومن ثم سيبدأ في تلقينك طريقته هو لكي تكون نسخة مكررة وتطمس شغفك.
ولكن هذه المرة طلب منا أن نشذ عن القواعد كما شذ هو عن الكلمات الرتيبة، طلب ببساطة أن نمارس شغفنا بكل تحرر وعلانية، لا تقييم مرتقب ولا قواعد تعكر صفو عدساتنا التي دوماً تنصاع للحدود المتعارف عليها، لأننا ببساطة نحتاج إلى أن نحصد القبول الاجتماعي، وإن كان على حساب الشغف الذي بدأ يخفت داخلنا.
التصوير كما أي هواية لديك، تحب أن تصقلها وتطورها، تحتاج منك أن تفهم القواعد، ولكن يجب عليك أن تدرك أنك مميز بما هو داخلك بشغفك وبفكرك وبصمتك الخاصة، لا بأس أن تتبع القواعد إن ناسبتك، فهنا هي قواعد لتسهل لا تقيد.
الشغف والإبداع متداخلان بشكل يصعب وصفه، يفتر الإبداع داخلنا كلما افتقدنا دفء الشغف، كلما أصبح هناك برزخ بين أن تكون ما تريد، وأن تكون نسخة مكررة لما هو مقبول من المجتمع، ولكن بطبيعتك المتفردة التي لا تقبل التكرار والنسخ، سوف تلهم بشغفك الآخرين، وستصل.

ليست هناك تعليقات: