السبت، 15 أكتوبر، 2016

وإن صغرت

 

مهرة سالم
مهرة سالم
يوم الخميس يوم حاسم بالنسبة لي إذ علي تسليم مشاريع عديدة والبدء بأخرى جديدة، اليوم الذي أنتظره بشغف للتخلص من الضغوطات الحالية، وأغمض عيني كي لا أحصل على مهام جديدة، هو اليوم الذي يحمل الكثير من المتناقضات بالنسبة لي، ولكن قررت أن أحتفل بإنجازاتي، وإن كان بأبسط الطرق مع حرارة الجو .. المثلجات اختيار ممتاز.
سعادة الإنجاز أمر لا أستطيع وصفه بالكلمات، شعور بأنك تحلق وأنت تمشي، شعور أن كل ذرة بك تبتسم بسعادة، وبالرغم من كل تلك الجمالية فيه إلا أنه يأتي بعد أيام تقضيها مفكراً بالاستسلام والانسحاب من كل تلك المشاريع التي يجب أن تنجز في ذات الوقت، وبكفاءة عالية، ناهيك عن الإخفاقات التي تواجهها كل يوم، بالإضافة إلى الضغط النفسي .
لذلك تجد أن أغلب مدربي التنمية الشخصية ينصحونك بل يؤكدون لك أنك لو فكرت في فرحة الإنجاز مع استشعار الرضا الذي سيرافقك، سيهون عليك منغصاتك التي لابد أن تمر بها لأنها من سنن الحياة.
كنت دوماً إذا أنجزتُ أمراً صغيراً، يمر علي دون أن ألقي له بالاً بعكس الإنجازات الكبيرة، بالرغم من أني بذلت به جهد، إلا أن والدي يرحمه الله كان يجعلني أحتفل بأصغر الإنجازات، بل وبعض الإخفاقات، لأني تعبت وعملت ما بوسعي للوصول للهدف، لذلك وإن صغرت إنجازاتك لا تنسَ أن تحتفي بها.
m.salem@alroeya.com
 

ليست هناك تعليقات: