الثلاثاء، 12 أغسطس، 2014

كتب للتبني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
.....
قررت أن أجد منازل جديدة لكتبيأجد عقول تريدها وتحتويها بصدق ورغبة
الغريب أن لم تصلني عروض رغم أني متكفلة أن ارسلها
على صندوق البريد مباشرة مجانا
كانت تلك الكلمة (مجانا ) لها تأثير غريب
الذين تواصلوا معي مستغربين عرضي يسألون مجانا وكأنها جريمة
حقيقتا لا أجد أن من المنطق أن أرفض فكرة لأنها جديدة
أو لأنها لا تتناسب مع تفكيري
الكل يعتبر الكتب ثروة وأنا أولكم
تعتبرون الكتب لا يفرط بها وأنها أعز صديق
 وأنا أعز صديق لكتبي
أدللها منذ أن أحتضنها في المكتبة ابحث طويلا عن ما أريد
أسرف جدا في وقتي في المكتبات
 وأمضي وقت طويل أكتب قوائم معارض الكتب
أقرأ كل كتاب بعد أن امسح عليه بلطف
 أطهره من يد غيري ومن سعر وضع عليه
الكتب عندي قيمتها بما تحويه
كم من كتاب قرأته ومن ثم وجدت أني لو أحرقته سيفيد البشرية أكثر !!
وكم من كتاب زهد فيه بائعه وضعته في أعلى رف وطالعته سنين ولا زلت أعيد
.....
أنا لا أجحد الصديق ولا أنكره وليس لأني لم أعد أجد له مكان في مكتبتي
أو لأني أردت أن أرسله لبيت جديد يعتبر جحود
حاولت أن أترجم فكرتي ولكن وجدت صعوبة في إيصالها
فجاءت رفيقتي الجميلة سارة فقالت ردا على أحد التعليقات

"الكتب ثروة وبرأيي هي قسمين
الأولى : يمكن العودة لها مجددا والإستفادة منها 
وهذه لا يمكن الإستغناء عنها
والثانية : يكتفي الشخص بقراءتها مرة واحدة
ولن يعود لها والأفضل أن لا نحصرها لدينا
لتبقى ديكور لأن تزكية العلم نشره ونفع الناس به "

لذلك أرجو أن تكون فكرتي وصلت لكم واضحة الآن
راجية من الله التوفيق
.....
لتبني أحد الكتب تابعوني على تويتر والإنستغرام
@mskuae