الجمعة، 30 يوليو، 2010

السحر العجيب في سرنديب (سيلان part3)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
أنا حاسه إنه في ناس
شوي وبشوز على دماغي
لأني تأخرت بس
جد تأخير غير مقصود
...
عشان ما أطول بس شوية
إهداءات مهمه
..
تاريخ
28 يوليو 2010
يوم تاريخي وأخييييرا
وبعد سنتين شفت القمر بسبوسه
وشكرا لبطوطه وعسكريه على تعبهم معايه ..
......
نبدأ زيلامسي سيلان
بس لأكون صادقه بالنقل
المنطقه هي بالفعل منطقه مشابهه إلى
منطقة زيلامسي ولكن قبل التطور
نفس المرافق نفس النشاطات
ولكن هنا في سيلان بوجه بشوش
عكس النمسا..
بس جد حلوه أنا عيبتني
وهـــي منطقة
NUWARA-ELIYA
طابع هذي المنطقه غربي من جهة المباني
نسبة المسلمين كبيره
درجة الحراره 14 درجه مئويه خلال النهار
.......
وصلنا ولله الحمد والمنه إلى الفندق
وهو فندق جراند...
المبنى على الطراز الأوروبي
وبالفعل هو أوروبي بكل شيء
تصميم المبنى و الغرف
والحمامات ..
لاتوجد به مكيفات
والبشر الطبيعيين بيكون الوضع
عادي لأنه المكان بارد أما
إلي كانوا معاي ماعرفوا يرقدون بدون مكيف
وإلي زاد عليهم إنهم حطوا أخوي وعياله في غرفه
قريبه من التدفئه المركزيه كانت غرفتهم حاره
رمست وايد
إليكم الصور ...

الفنــــدق
طبعا أول ما تدخل يكون فيه أكثر من مكان للجلوس ..
طبعا عند الوصول
يستقبلونك في إحدى جلسات اللوبي
ويقدمون لك الفوط الساخنه معلومه مهمه
لايوجد صرف لدرهم الإماراتي داخل الفندق
إنما يوجد خارج الفندق
طبعا هنا التوجه للغرفه
يمين جهة الغرف واليسار
درج يأخذك لمحلات توجد بالفندق
غرفنا في آخر الممر
وهذا كان حالنا في كل الرحله غرفنا معزوله
بس الصراحه أحسن أخذنا راحتنا ..
بس غيرنا غرفه فأخذنا غرف متقابله ..
شغله مهمه أن المبنى قديم
والغرف قديمه أيضا بس الغرفه
واسعه وإطلالتها وايد حلوه غرفتنا تطل
على حديقتين بس المب حلو إنه وجود غرفة الحارس لذلك
أغلقنا الستائر وذلك لم يمنع أمي من التعرف على السيلانيات
وأحلى شي في هذا الفندق وهذه المنطقه
تسمع الأذان بوضوح ...الإطلاله



إهداء لأحلى نسيم ليبيا...
هذه المنطقه يوجد بها أنواع
مختلفه من الورد والأزهار ...
والأشجار وبالطبع شجيرات الشاي ..
عذرا
لأن الصور من كاميرا الموبايل
الكاميرا بطاريتها فضت
فالصور توزعت
بين كاميرتي وكاميرت حرمة أخوي
وكاميرا الموبايل ..




الأكــل
طبعا يوجد أكثر من مطعم
بس ما في أحد مدح المطاعم الموجوده في الفندق
جربنا البوفيه الصبح في الفندق
يوجد أطباق متنوعه
لا تفوتون اليوغرت وجربوا الباشن فروت ..
وبالنسبه للمطعم الهندي في الفندق محد مدحه
سواء من النت أو من قابلناهم في المنطقه
أما هذا المطعم الصغير فأغلب الناس تتواجد فيه
ويمدحون أكله بالرغم إنه ما عيبني
بس لا يغركم صغره زحمممممممه
وأغلب الناس تتواجد فيه يعني ممكن تنتظر ساعه لغاية ما تفضى طاوله
والأفضل يكون عندك حجز أو تطلب وترجع تاخذ طلبك
الإزدحام من الكل أهل المنطقه وسكان الفندق ..
ويوجد هذا المطعم في خارج الفندق ....الجو عجيب بارد ونحن ساكنين في وسط الغيوم......
الأماكن السياحيه ..
توجد بحيره
وأماكن لركوب الخيل
سوق بس صغيرون وشعبي تقريبا
سوق الخضروات والفواكه
حديقه بس مافيها غير الألعاب العاديه
......
قررنا نسير البحيره وإبتدا المشوار ..
مشينا إلى أن وصلنا إلى مزرعة الخيول ..




وبعدها سألنا قالوا إلنا إن البحيره تبعد
كيلو ونص لذلك أخذنا توك توك
ووصلنا إلى البحيره
بس للأسف الجو ما كان يساعد ناخذ جوله
أخوي حاول بس الصراحه أنا رفضت
الجو جدا بارد وضباب فضيع
ونحن على اليابسه فمابالكم بالماي
وبتمتد الرحله لمدة ساعه ..
بس في حال حبيتوا تجربون
حاولوا تنزلون السعر إلى أقصى حد...
صور للبحيره ..


طبعا رجعنا الفندق ...



هذي واجهة الفندق الأماميه فيها
الأعلام ومن ضمنها علم المملكه العربيه السعوديه
ويبين المطعم نسيت أقول إسمه
إسمه جراند هوتيل ريستورنت
والمكان حلو فالليل ..
مره طلعت أنا وعبودي ولد أخوي من المطعم
عشان تعرف ماماته تتعشى
وأمشي وياه وشوي أسمع صغاريه يزقرونه
عبودي رحت حذالهم وسلمت عليهم وسلموا علي
هم كانوا معانا في الفندق في كاندي
ويعرفون لصغاريه وهم من الإمارات ومعاهم بنوته
من السعوديه ..
في هذا الفندق شفت جنسيات عربيه أكثر
طبعا من الإمارات و
من مصر ومن السعوديه وفيه سيلانيين وهنود
شجرة ماغنوليا وايد حلوه وعاطيه منظر
أحلى شي في سيلان
إنه عند كل شجره يكون معلق عليها
لوحه تعريفيه عن نوع الشجره بالسيلاني والإنجليزي
طلعنا إلى السوق
وبالطريق بتشوفون الحديقه بس أنا ما صورتها
وبعدها يكون السوق
أولا سوق الفواكه وهو عباره عن أكشاك
فيه طريقه سهله تعرف المسلمين
أولا المسلمين الرجال يرتدون قحفيه
وبدله سواء بنجابي أو بدله عاديه
والنساء يرتدين العبايه وممكن النقاب
المحل إذا يتبع لمسلم ستجد ستيكر
مكتوب عليه
نصر من الله وفتح قريب
أو أذكار ...
يوجد سوبر ماركت وهو
keells ومنتشر في كل سيلان
وفي محلات أحذيه
bata,ومحل ثاني مشهور عندهم
ومحلات صغيره ...
في طريق العوده للفندق
إلتقينا بحافلات وطلاب وطالبات مسلمين
طبعا الصغاريه في الباص من بعيد
وهم هلو هلو هلو ونحن نرد عليهم هلو
بعدها يبدون فروم وير ويكملون أسئله
ولازم ترد على كل شخص وخصوصا الهلو
صراحه وايد طيبين هالشعب ..
هذي الزهور إلي يحطونها مع
بوكيه الورد للزينه
موجوده في الشوارع ..

من حديقة الفندق..




لما كنت أصور الورد حسيت عمري
من الصينيات إلي يصورون كل شي










بعض مشترياتي من السوبر ماركت
آنساتي سيداتي إليكم
دهــان
طبعا حرمة اخوي سألت وحده من
الإستف إلي في السوبر ماركت
عن أحسن دهان وقالت الأخضر
وخذنا زياده جوز الهند ...
وإلي بيسأل عن الدله
عرب مسافرين يعني ليش
بتكون الدله أكيد للقهوه
.....
وفي هذا الفندق
إكتشفت نوع لذيذ من الشاي
إسمه إنجليش بريكفاست ماركة ميليسنا
البسكويت لذيذ طبعا
موجود منه في الإمارات بس مش كل
الأنواع أما إلي بالبصل وايد حلو بالسلطه
أما كيندر أحلى كاكاو
وهذه معلومه مهمه
أن الكاكاو بإختلاف ماركاته في الهند وسيريلانكا
من خلال تجربتي طعمه مش كاكاو ومب شرات لبلاد
أما هذا الكيندر غيير عيبني وطعمه صج كاكاو ..
بس غير من داخل عن عندنا....كل يوم الصبح نصحى على هذا المنظر
والعاملات يسلمون علينا ...
وأمي تعرفت على وحده من الزوار
عن طريق الإشاره وودعتها عن طريق الإشاره ...

وإنطلقنا إلى محطتنا التاليه ...
بس قبلها صورت لكم
المسجد والسوق ...
شو رايكم.....


بجانب زراعة الشاي
يزرعون البطاطس ..
طبعا كان لابد من الهبوط
2000 متر
لتوجه إلى مغامرتنا التاليه ...
وطوال الدرب كنا على اعصابنا
أولا درجة الحراره
بدأت ترتفع والطريق متعرج وقفنا في إستراحه ..
ويوجد بها إنترنت مجاني.
يوجد في أماكن معينه أنترنت مجاني
عباره عن ستاندر وفيه الشاشه ...
سحليه ..عصير ليمون ..عن الدوخهورد ابيض لقلوبكم الطيبه
وشكرا للمتابعه ..
..................
إبقوا معنا
وعيشوا السفاري
في الجزء القادم ..
...
في أمان الله